السبت، 23 يونيو 2018 04:25 ص
تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى
صور..10 معلومات عن الميناء الشرقى القديم بالإسكندرية المرشح لقوائم اليونسكو
الميناء الشرقى القديم

صور..10 معلومات عن الميناء الشرقى القديم بالإسكندرية المرشح لقوائم اليونسكو

الأحد، 14 يناير 2018 12:40 م
حجم الخط: ع ع ع

الإسكندرية- جاكلين منير

يعد الميناء الشرقى بمحافظة الإسكندرية والذى يمتد من منطقة "السلسلة" بالشاطبى وحتى قلعة قايتباى ببحرى، أقدم موانئ العالم ويعود تاريخة إلى تاريخ إنشاء مدينة الإسكندرية فى عهد الإسكندر الأكبر.

 

"برلمانى" يقدم 10 معلومات يجب أن تعرفها عن أقدم موانئ العالم والذى يقع بالإسكندرية:

 

1- الميناء الشرقى يعود إلى عهد الإسكندر الأكبر فهو أول إنشاءات مدينة الإسكندرية وسبب إنشاء المدينة منذ البداية.

2- الميناء الشرقى يضم مجموعة كبرى من الأثار الغارقة ومنها باقيا فنار الإسكندرية القديم والحى الملكى القديم وأثار أول كنائس أقيمت بالإسكندرية.

رفع الكتل الصخرية المنهارة بالسور
رفع الكتل الصخرية المنهارة بالسور

 


3- منطقة الميناء الشرقى تضم حاليا مبنى مكتبة الإسكندرية ومبنى منظمة الصحة العالمية سابقا فى منطقة الشاطبى وقلعة قايتباى والأندية المميزة بمنطقة بحرى.

4- السور الصخرى للميناء تم بناؤه عام 1905 فى عهد الخديوى عباس حلمى.

إعادة الكتل الصخرية إلى مكانها
إعادة الكتل الصخرية إلى مكانها

 

5- قامت شركة إيطالية بتصميم السور بعد ردم أول صفين من المبانى وكان يمتد من قلعة قايتباى وحتى المنتزه.

6- شهدت محافظة الإسكندرية انهيار كتل صخرية من السور القديم، الأمر الذى أعاد فتح ملف إهمال الميناء الشرقى، وبدأت المحافظة فى إعداد ملف لتحويلة إلى منطقة تراثية.

خلال رفع الكتل الصخرية
خلال رفع الكتل الصخرية

 

7- يعد حاليا مجلس التراث السكندرى ملف لترشيح الميناء الشرقى لوضعه فى قائمة التراث العالمى بمنظمة اليونسكو، كأحد أهم 3 مواقع تراثية بالإسكندرية وهى "الميناء الشرقى، كوم الدكة، المنتزة".

 8- تم انتشال عدد كبير من العملات الذهبية والفضية والحلى والخواتم من الذهب من أعماق الميناء الشرقى، فهو يحتوى على 60% من الأثار الغارقة بمحافظة الإسكندرية.

انهيار أجزاء من سور الميناء الشرقى
انهيار أجزاء من سور الميناء الشرقى

 

9 تعرض الميناء الشرقى إلى العديد من محاولات الاعتداء، وتم اقتطاع جزء منه لتحويلة إلى جراج سيارات فى الجزء المقابل للمحكمة البحرية، إلا أن احتجاج المهتمين بالمبانى التراثية جعل المحافظة تتراجع عن المشروع وتعيد الشئ لأصلة.

10- السور الصخرى معرض للإهمال حاليا لعدم الصيانة الدورية، حيث أنة وإلى الآن غير مسجل فى مجلد التراث ولا يتبع وزارة الآثار.

خلال فتح ممر لجراج سيارات و تم إلغاء المشروع
خلال فتح ممر لجراج سيارات و تم إلغاء المشروع

 



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة