الخميس، 16 أغسطس 2018 11:56 ص
تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى
صور.. الإهمال والإشغالات تحاصر "الجامع الكبير" أول مسجد فى الزقازيق
الإهمال والإشغالات تحاصر "الجامع الكبير"

صور.. الإهمال والإشغالات تحاصر "الجامع الكبير" أول مسجد فى الزقازيق

الجمعة، 10 أغسطس 2018 12:40 م
حجم الخط: ع ع ع

الشرقية – إيمان مهنى

الإهمال وتدنى مستوى النظافة والتشققات والتصدعات، هى السمة العامة لمسجد محمد على المعروف باسم مسجد "الجامع الكبير"، أول مسجد تم بناؤه على القناطر التسعة لتنشئ حوله مدينة الزقازيق قبل 200 عام.

 

ويتمتع مسجد "الجامع الكبير" المبنى على الطراز العثمانى بقيمة تاريخية لدى أهل محافظة الشرقية، وخطب على منابره كبار علماء الدين، وأدى فيه الصلوات الملوك، إلا أن المسجد عانى من الإهمال الشديد خلال السنوات الماضية، وانتقل "برلمانى" للرصد ما آل إليه من إهمال وإهدار قيمته التاريخية.

ففور دخولك من شارع القيصرية التجارى، حيث يقع المسجد والذى ينتهى بتمثال لمحمد على باشا، الذى يقف شاهدًا على الإهمال، ستجد صعوبة فى تحديد معالمه من كثرة الباعة والإشغالات، التى وصلت إلى باب المسجد الرئيسى، حيث تجد أقفاص الفواكه، وفرش للباعة ودراجات، فضلاً عن "التوك توك" الذى يعيق حركة الدخول والخروج، فقد طمست المئذنة وأركانها المزخرفة بالنقوش الإسلامية.

وشكا أهالى المنطقة من هذا الإهمال، ويقول محمد عبد المقصود: "والله تعبنا من سوء نظافة المسجد، رائحة السجاد كريهة، بالإضافة إلى انتهاك دورة المياه من قبل البائعين والإهمال فى نظافتها من العمال، الأمر الذى يؤذى المصلين".

ويكمل الحاج بدر الدين، الذى تجاوز الـ70 من العمر: أنا أصلى فى المسجد من 40 عاما فكل يوم حالته تسوء عن الذى قبله، فكانت هذه المنطقة أهم مناطق مدينة الزقازيق بجوها الشعبى الدفء وجدعنة أهل البلد، إلا أن كل هذا أصبح أطلال".

ويشير محمد منتصر، إلى أن أهالى المنطقة فى صدام دائم مع الآثار بسبب البيروقراطية، المسجد كان بلا كهرباء، فتطوعنا مجموعة من أهل الخير فى رمضان لإنارة المئذنة، وتوفير ميكروفون على حسابنا الخاص، دخلنا فى جدال مع مسئولى الآثار، المسجد له قيمة تاريخية لدى أهل الزقازيق، وإعادة ترميمه والحفاظ عليه أصبح ضرورة ملحة لإنقاذه قبل الانهيار.

مسجد الجامع الكبيرمسجد الجامع الكبير

 

الإشغالات تخفى معالمهالإشغالات تخفى معالمه

 

الإشغالاتالإشغالات

 

الجامع الكبيرالجامع الكبير

 

تدنى مستوى النظافةتدنى مستوى النظافة

 

تدنى مستوى النظافةتدنى مستوى النظافة

 

دورات مياه سيئةدورات مياه سيئة

 

الجامع الكبيرالجامع الكبير

 

الإهمالالإهمال

 

الإهمال فى أركانهالإهمال فى أركانه

 

مسجد الجامعمسجد الجامع

 

الجامع الكبيرالجامع الكبير

 

الجامع الكبير
الجامع الكبير

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة