الإثنين، 20 أغسطس 2018 04:48 ص
تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى
"قوى البرلمان" تناقش أسباب عدم صرف مكافأة نهاية الخدمة لبعض العاملين بماسبيرو
لجنة القوى العاملة - أرشيفية

"قوى البرلمان" تناقش أسباب عدم صرف مكافأة نهاية الخدمة لبعض العاملين بماسبيرو

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 08:40 م
حجم الخط: ع ع ع

كتب محمود حسين

بدأ، منذ قليل، اجتماع لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد وهب الله، وكيل اللجنة، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة جليلة عثمان، بشأن توقف صرف صندوق مكافأة نهاية الخدمة للعاملين بالهيئة الوطنية للإعلام، عن صرف مستحقات العاملين الذين أحيلوا للمعاش اعتبارا من شهر ديسمبر 2016، وذلك بحضور بعض المستحقين من العاملين ومن بينهم عمر أنس.

 

وقالت النائبة جليلة عثمان إن طلب الإحاطة يتعلق بتأخير صرف مستحقات ما يزيد عن 1000 موظف بالهيئة الوطنية للإعلام ومن العاملين بمبنى ماسبيرو سابقا، والذين أحيلوا للتقاعد بناء على قرارات الإحالة، وعدم صرف مستحقاتهم حتى الآن، مما يشكل عبئا اجتماعيا وماديا عليهم وعلى أسرهم .

 

وتابعت جليلة عثمان: "العاملون باتحاد الإذاعة والتليفزيون ينتظرهم مستقبل مظلم، لأن المعاش ضعيف، ولا تصرف مكافأة نهاية الخدمة لهم، لازم تصحيح الوضع، فهذه المكافآت تصرف منذ عام 1983، ونطالب باستمرار صرفه".

 

وقال النائب محمد وهب الله، وكيل لجنة القوى العاملة، إن اللجنة تنحاز لأصحاب المعاشات، وترى أنه لا يوجد مبرر لعدم صرف مستحقات العاملين بالهيئة الوطنية للإعلام واتحاد الإذاعة والتلفزيون.

 

من جانبه، قال حسن محمد حسن، رئيس القطاع الاقتصادى بالهيئة الوطنية للإعلام: كنا نصرف هذه المكافأة حتى عام 2014، إلى أن اعترضت وزارة المالية ونزلت منشور بحظر الصرف من الموازنة العامة للدولة.

 

كما تناقش اللجنة اليوم طلب الإحاطة المقدم من النائب سامى المشد، بشأن عدم تثبيت عمال الأكسدة فى وزارة الإسكان رغم وجودهم على رأس العمل لأكثر من سبع سنوات.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة