الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 09:56 م
تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى
شكوى النواب من تجاهل طلباتهم
شكوى النواب من تجاهل طلباتهم

شكوى النواب من تجاهل طلباتهم

مذكرة من 24 نائبا لمجلس الوزراء للمطالبة بسرعة الرد على طلبات النواب.. الحسينى: قدمت طلبا منذ عام ونصف ولم أحصل على الرد.. ورشا إسماعيل: الوزارات تتعامل مع المحافظين فقط وهذا لا يكفى

الخميس، 07 ديسمبر 2017 06:00 م
حجم الخط: ع ع ع

كتب محمد عبد العظيم – مصطفى السيد – محمد صبحى

تقدم عدد من أعضاء البرلمان بمذكرة رسمية إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، للإحاطة بتقدم نواب للشعب بالعديد من الطلبات إلى الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإدارى تخص العديد من المشروعات بدوائرنا، وذلك لتدبير الاعتمادات المالية اللازمة، إلا أنه تلاحظ تأخر الرد علينا منذ 3 شهور وكذا أفادت الوزيرة بعدم الرد على طلبات النواب، وذلك بتعليمات من مجلس الوزراء.

 

 

وطالب النواب فى مذكرتهم، التوجيه بسرعة الرد على النواب، وكذا إفادة النواب بالخطاب وفقا لما كان متبع سابقا من الوزير الأسبق، وكذلك جميع الوزارات بالحكومة.

 

ووقع على المذكرة 24 نائبا، ومنهم النواب سلامة الجوهرى ومحمد خليفة ورشا إسماعيل وجليلة عثمان وماجدة بكرى وممدوح الحسينى ومكرم رضوان ومحمد الفيومى وصلاح عياد ومحمد الشورى وعبد الوهاب خليل وأحمد محمد أحمد ومحمد الحسينى وكريم درويش ومحمد سليم وعلاء عابد ونعمت رشاد ومحمد على عبد الحميد وعبد المنعم شهاب وهشام والى ومحمود شحاتة زايد وطارق المشنب.

 

وفى هذا السياق أكد النائب ممدوح الحسينى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أنه وقع على المذكرة بسبب عدم رد وزارة التخطيط على الطلبات المقدمة من النواب، مشيرا إلى أنه قدم طلبا إلى وزارة التخطيط منذ عام ونصف ولم يحصل على الرد حتى الآن.

 

وأضاف "الحسينى" فى تصريح خاص لـ "برلمانى"، أنه طالب برصف طريق يخدم 8 قرى بمحافظة الفيومى ويطلق عليه "طريق الموت" بسبب كثرة الحوداث الواقعة عليه ولكن حتى الآن لم يحصل على الرد، حيث إن تكلفة تجديد هذا الكوبرى تصل إلى 5 مليون و300 ألف جنيه ولم ترد عليه وزارة التخطيط حتى الآن، موضحا أن الدكتورة هالة السعيد تعمل بشكل جيد فى إدارة وزارتها، ولكن لا يحدث تواصل بين الوزارة وبين النواب فى الطلبات المقدمة منهم.

 

وأوضحت النائبة رشا إسماعيل، عضو مجلس النواب، أنها وقعت على هذه المذكرة فى إطار ضرورة توطيد العلاقة بين النواب ووزارة التخطيط، مشيرة إلى أن وزارة التخطيط حينما يتقدم إليها أى طلب من النواب يتم إرسال الرد إلى المحافظة فقط، وبالتالى لا يعلم النائب مقدم هذا الطلب أى شىء عنه إلا من خلال المحافظة.

 

وأشارت النائبة فى تصريح خاص لـ "برلمانى"، أنه من الضرورى أن ترسل وزارة التخطيط الرد إلى النائب حتى يكون على علم بما حدث فى إطار علاقته بأهالى دائرته ويستطيع الرد عليهم فى هذه المشاكل فضلا عن أن هذا الرد لن يكلف وزارة التخطيط.

 

وفيما قالت النائبة جليلة عثمان، عضو مجلس النواب، إنها تضامنت مع الأعضاء فى التوقيع على مذكرة رسمية لرئيس مجلس الوزراء للإحاطة بتقدم عدد من النواب بالعديد من الطلبات إلى الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإدارى تخص عدد من المشروعات بدوائرهم. وأشارت إلى أن ينبغى على المسئولين من الوزراء الرد على طلبات النواب فى ما يتعلق بطلبات دوائرهم.

 

وكان ذلك ما اتفق معه الدكتور محمد عطية الفيومى عضو لجنة الإدارة المحلية، الذى أكد على ضرورة تواصل وزارة التخطيط مع النواب وعدم الاكتفاء بإرسال الردود إلى المحافظين فقط، وأنه لابد من إرسالها إلى النواب أيضا.



الأكثر قرأة

المزيد

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة