الخميس، 19 يوليه 2018 08:05 ص
تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى
ضربة جديدة لـ "آل" ترامب
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

ضربة جديدة لـ "آل" ترامب

"FBI" يحقق فى صفقات إيفانكا التجارية.. المكتب الفيدرالى يراجع شبكة الاتصالات لابنة الرئيس للتأكد من عدم تمثيل تهديد البيت الأبيض..وتبعدها عن الحصول على تصريح أمنى للملفات السرية

السبت، 03 مارس 2018 11:00 ص
حجم الخط: ع ع ع

كتب: هانى محمد
أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالى "FBI"، إن مسئولى مكافحة التجسس الأمريكيين يفحصون إحدى الصفقات التجارية الدولية لإيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكى.

وقال مسئول أمريكى، فى تقرير خاص لشبكة "CNN" ، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) يدقق فى المفاوضات وعمليات التمويل المحيطة تحديدا بفندق وبرج ترامب فى مدينة فانكوفر الكندية.

وأضاف مسئول أمريكى، أن مكتب التحقيقات الفيدرالى يراجع شبكة الاتصالات الدولية والتجارية لإيفانكا، للتأكد من أن الصفقات التجارية لا تجعلها عرضة لضغوط خارجية، وهو ما يمثل فى النهاية تهديدا أمنيا للبيت الأبيض.

 

وأشارت الشبكة، إلى أن عمليات المتابعة والتدقيق تمثل عائقا أمام إيفانكا ترامب التى تحاول الحصول على تصريح أمنى كامل عن دورها كمستشارة للرئيس الأمريكى، وخاصة بعد أن فشل زوجها جاريد كوشنر، المستشار أيضا فى البيت الأبيض، فى الحصول على الصلاحيات الأمنية للاطلاع على معلومات حساسة.

وتابعت الشبكة، إن عمليات التدقيق الأمنية الخاصة بالبيت الأبيض التى يجريها مكتب التحقيقات الفيدرالى، والتى تحدد إمكانية اطلاعهم على معلومات سرية، تتضمن النظر فى الاتصالات الأجنبية والصفقات التجارية الدولية.

وأكدت الشبكة، إن برج وفندق فانكوفر موضع اهتمام وتركيز مكتب التحقيقات الفيدرالية، والذى يضم أحد فروع العلامة التجارية لإيفانكا ترامب فى نوادي الصحة والجمال. وافتتح المشروع فى 6 فبراير 2017، بعد أن تولى الرئيس ترامب منصبه رسميا فى 20 يناير 2017.

 

وقالت الشبكة إن منظمة ترامب لا تملك المبنى، ولكنها تتولى إدارته، والمسئول عن البرج، هو "جو كيم" ، واحد من أغنى الأسر فى دولة ماليزيا، ويدير "جو كيم" شركة للعائلة فى كندا، مجموعة هولبورن، واجتمع مع إيفانكا فى برج ترامب فى مانهاتن عام 2013 لوضع اللمسات النهائية للمشروع.

ووفقا لميزانية منظمة ترامب الصادرة فى يونيو، فإن الأخيرة حققت أرباحا كبيرة من وراء إدارة برج فانكوفر، كما اجتذب المشروع، الذى تبلغ قيمته 360 مليون دولار، ويضم 147 غرفة ضيوف و217 مسكنا فاخرا، العديد من المشترين الأجانب.

وحتى الآن، تمكنت الابنة الأولى "إيفانكا ترامب" وهى واحدة من أقرب المقربين للرئيس الأمريكى  من الهروب من تحقيقات التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية الأخيرة، ولم يتم استدعاؤها للإدلاء بشهادتها فى مبنى الكابيتول هيل.

وقالت ايفانكا ترامب، فى مقابلة أجرتها معه شبكة "ان بى سى الاخبارية": "إنه لم يكن هناك تواطؤ، مضيفا "نعتقد أن روبرت مولر سيقوم بعمله ويصل إلى نفس النتيجة".

 



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة