الإثنين، 19 نوفمبر 2018 05:31 م
تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى تابع برلمانى
أهم مانشيتات الصحافة العالمية

أهم مانشيتات الصحافة العالمية

قطر تقترض مليارات الدولارات لتمويل صفقات دفاعية.. تركيا الأكثر إثارة للقلق فى ظل أزمات الاقتصاد العالمى.. ارتفاع قياسى لأسعار تذاكر مباراة كرواتيا وإنجلترا.. وإيران ترسل مبعوثها الخاص لروسيا

الأربعاء، 11 يوليه 2018 06:00 م
حجم الخط: ع ع ع

كتبت ريم عبد الحميد - إسراء أحمد فؤاد - محمد محسن أبو النور
رصد"برلمانى" العديد من التقارير المنشورة بالصحف العالمية الصادرة، اليوم الأربعاء، فى مقدمتها صحيفة "نيويورك تايمز" التى تحدثت عن المخاطر التى تحيط بالاقتصاد التركى، وقالت إن فى ظل اقتصاد عالمى تعصف به بشكل متزايد المخاوف، بدءا من حرب تجارية متفاقمة إلى ارتفاع أسعار النفط، فأن تركيا ربما تمثل السبب الأكثر إلحاحا للشعور بالقلق. فرئيس البلاد رجب طيب أردوغان الذى هيمن على الحياة الوطنية لمدة 15 عاما، أدى اليمين مجددا أمس الاثنين بعد إعادة انتخابه بصلاحيات جديدة استثنائية.
 

 

وكان أردوغان قد مارس نفوذه من أجل تحقيق نمو اقتصادى كبير من خلال الاقتراض غير المقيد ورفع مستويات الديون بشكل مثير للقلق. ومن المتوقع أن تختبر السلطة الإضافية التى حصل عليها حدود الواقع الاقتصادى.

 

وفى مؤشر واضح على عدم الارتياح بين المستثمرين العالميين، انخفضت قيمة العملة التركية بمقدار الخمس مما أدى إلى ارتفاع الأسعار. وتراجعت أكثر أمس الاثنين مع تعيين أردوغان لصهره وزيرا للمالية فيما اعتبرته الأسواق علامة على أنه لا ينوى تبنى أسلوب أكثر مسئولية فى الإدارة فى أى وقت قريب.

 

وتحدثت الصحيفة عن مشروع مطار اسطنبول الجديد، الذى قالت إن تصميمه يؤكد رغبة تركيا فى استعادة مجدها الإمبراطورى. ولفتت إلى أن المشروع الذى سيتكلف 12 مليار دولار وسيستغرق 10 سنوات أصبح رمزا لتجاهل البلاد للحسابات واستقلالية المؤسسات الحكومية المهمة، وهو ما وضع تركيا فى خطر متنامى للانزلاق فى أزمة مالية.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن مشروع المطار اعتمدا بدرجة كبيرة على المال العام الذى تم تسليه لشركات بناء مرتبطة بأردوغان ارتباطا وثيقا. ومنحتهم الحكومة ضمانات ضد أى خسائر.

 

 

من ناحية أخرى، قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن قطر تسعى لجمع أكثر من 4 مليار دولار من البنوك لتمويل شراء طائرات "يوروتايفون" المقاتلة، بحسب ما أفاد عدد من الأشخاص المطلعين.

 

وأوضحت المصادر أن الحكومة القطرية تعمل مع مستشارين ماليين على الاتفاق الذى ستدعمه وكالات ائتمان التصدير. ودعت الدوحة المقرضين للمشاركة فى القرض والعملية التى يمكن أن تكتمل فى غضون شهر.

 

 كما تجرى إمارة تميم أيضا محادثات مع بنوك ووكالات ائتمان التصدير من إيطاليا وفرنسا وبريطانيا لجمع مليارات الدولار فى شكل قروض لإتمام صفقات دفاعية أخرى، وفقا لمصادر.

 

وقال مسئول بحكومة الدوحة إن مقاتلات اليوروتايفون ستعزز جهود قطر الاستراتيجية نحو الاستقرار،  لكن لم يتم البت فى طريقة وآلية الدفع بعد.

 

 

 

الصحف البريطانية:

 

 

سفير أمريكا بلندن: "ترامب سيلتقى وزير خارجية بريطانيا المستقيل إذا أراد ذلك"

 

 

نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن السفير الأمريكى فى العاصمة لندن وودى جونسون، قوله إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سيلتقى بوريس جونسون خلال زيارة المملكة المتحدة إذا أراد ذلك.

 

وأضاف السفير "إذا أراد الرئيس فعل ذلك وهو يشعر أنه من المناسب القيام بذلك، فسوف يتخذ هذا القرار".واقترح وودى جونسون، سفير الولايات المتحدة لدى المملكة المتحدة، أن يلتقى دونالد ترامب مع بوريس جونسون خلال زيارته لبريطانيا إذا رغب فى ذلك على الرغم من عدم وجوده على جدول أعماله الرسمى.

 

وردا على سؤال حول ما إذا كان ترامب سيخصص بعض الوقت فى جدول أعماله لرؤية جونسون، الذى استقال بعد ضجة من الحكومة بشأن خطط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى يوم الاثنين، أجاب السفير: "ليس فى الجدول، لكن الرئيس يضع جدوله الزمنى الخاص".

 

 

 

ميرور: ارتفاع قياسى لأسعار تذاكر مباراة نصف النهائى بين كرواتيا وإنجلترا

 

شهدت أسعار تذاكر مباراة نصف النهائى فى كأس العالم بين منتخبى كرواتيا وإنجلترا ارتفاعا قياسيا، مع رغبة 10 آلاف مشجع فى التوجه إلى روسيا لمتابعة المباراة التى ستحسم الطرف الذى سيلتقى فرنسا بالنهائى.

 

وذكرت صحيفة ميرور البريطانية، فى تقرير لها نشرته من خلال موقعها على الإنترنت اليوم الأربعاء، أن 10 آلاف مشجع بريطانى يرغبون فى التوجه لروسيا لحضور المباراة ضد كرواتيا وبسبب عدم وجود تذاكر كافية فإنهم يلجأون للسوق السوداء، بعد أن تجمهروا أمام مركز بيع تذاكر الاتحاد الدولى لكرة القدم للمطالبة بالحصول على التذاكر.

 

 

ولفتت الصحيفة إلى أن أسعار التذاكر تتراوح ما بين 200 و330 دولار، ولكن بعض تجار السوق السوداء تمكنوا من الحصول على سعر مضاعف وبيعها بمبلغ 500 دولار، بينما استطاع مشجعون شراء التذكار بـ900 دولار.

 

 

الصحافة الإيرانية..

 

 

موفد خاص.. "ولايتى"يسلم اليوم رسالة هامة من خامنئى وروحانى لبوتين

 

تناولت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم، الأربعاء، موضوعات متنوعة على الصعيدين المحلى والدولى، وفى مقدمتها المبعوث الإيرانى للقيصر فى روسيا، الذى من المقرر أن يصل اليوم موسكو حاملا رسائل المرشد الأعلى والرئيس الإيرانى.

 

وفى هذا الصدد، نشر صحيفة "اعتماد" على غلافها صورة للمبعوث وهو على أكبر ولايتى مستشار المرشد الأعلى للشئون الدولية، وكتبت "مسافر موسكو"، وقالت فى تقريرها أن ولايتى سيصل اليوم على رأس وفد رفيع المستوى من مسئولى الخارجية حاملا رسالتين من المرشد الأعلى والرئيس روحانى.

 

 

وبحسب الصحيفة فأن طهران بدأت إرسال مبعوثين خاصين ووجوه مختلفة إلى بلدان أوروبية، من بينهم كمال خرازى رئيس المجلس الاستراتيجى للعلاقات الخارجية الإيرانية الذى سافر إلى ألمانيا الأيام الماضية، لافتة إلى أن سفر ولايتى يحظى بأهمية خاصة لأسباب مختلفة.

 

ومن بين الأسباب التى أشار إليها التقرير، أن روسيا تعد أحد اعضاء المفاوضات النووية مجموعة (4+1)، ومع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووى مايو الماضى، واقتراب وقت إعادة العمل بالعقوبات أعربت موسكو على لسان وزير خارجيتها قبل يومين من سفر ولايتى عن قبول البلدان الأوروبية اقصاء الدولار من معاملاتها التجارية. كما أعلنت مسكو قبل 10 أيام أنها ستبذل قصارى جهدها لتعويض الأضرار الاقتصادية الناجمة عن انسحاب أمريكا من الاتفاق.

 

وبحسب الصحيفة فأن إسرائيل تمارس ضغوطا على روسيا لتقليص النفوذ الإيرانى فى سوريا، ويتزامن سفر ولايتى مع سفر رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو إلى موسكو، ولقاءه ببوتين.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن أحد محاور اللقاء بين ولايتى وبوتين سيكون "تواجد القوات الإيرانية فى سوريا وضغوط تل أبيب على موسكو لإخراج إيران من الميدان السورى".

 

وقالت الصحيفة إنه بحسب رؤية المحللين، فأن روسيا لعبت دورا هام خلال العام الأخيرة فى الحيلولة دون وقوع صدام عسكرى بين القوات الإيرانية والإسرائيلية فى سوريا، وأشارت الصحيفة للقاء المرتقب لبوتين وترامب، معبرة أن أحد أبرز ملفات القمة ستكون الملف النووى ودور إيران الإقليمى.

 

أما صحيفة شروع عنونت سفر ولايتى بـ"رسالة إيران الهامة إلى روسيا"، وصحيفة "فرهيختكان" وصفت الزيارة بمد خط جديد بين طهران وموسكو، وقالت إنها المرة الثانية التى يسافر فيها ولايتى حاملا رسالة هامة لموسكو، ففى فبراير 2015 الماضى، سافر إلى موسكو والتقى بوتين لمدة ساعة كاملة وسلمه رسالة سرية من روحانى، وقالت لكن زيارته اليوم مختلفة وتحمل معان عديدة.

 



الأكثر قراءة

المزيد

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة